‫الرئيسية‬ مقالات ماوراء إستحواذ الشركات
مقالات - 26 مارس، 2019

ماوراء إستحواذ الشركات

أسهل حاجة ممكن تتم فى إستحواذ شركة على شركة أخرى، هو الإتفاق على القيمة المالية للإستحواذ وتوقيع العقود.

الفلوس هى المحرك الأساسي لأى Business فى الدنيا، وكل شئ بيتم من أول قرار إستثمار فلوس ووقت ومجهود، لحد الـMarketing والـBranding وتعين موظفين تقوم وتبني الـBusiness دا، في الأول وفى الأخر بيتم عشان نحقق Profit.

عشان كدا قرار إستحواذ شركة على شركة أخرى، مش قرار عاطفى بيعتمد على مدى تعلق مؤسس الشركة بفكرته، إنما قرار مدروس كويس جداً بيعتمد على رؤية واضحة فى إن الكيان دا يكبر، ويوصل للـVision اللى حاطتها المؤسس دا وهو بيبتدى، ويحقق بالطبع أفضل إستفادة مالية على المدى القريب والبعيد.

لكن على قد ما ممكن تشوف الموضوع بسيط وتقرأ فى خبر “إستحواذ شركة x على شركة y بقيمة Z”، لكن الموضوع ليه أبعاد تانية كتير مؤثرة داخل الشركة وخارجها؛

-تخيل كدا إن الموظفين الموجودين فى الشركة بإختلاف أعمارهم وتدرجهم الوظيفي ومستوى تفكيرهم، فضلوا يشتغلوا لمدة 10 سنين مثلاً، وهما مؤمنين بقيمة شركتهم، وبدورهم اللى بيقدموه للمجتمع وقد إيه هما مبسوطين إنهم متفوقين نسبياً على المنافس، وفجأة عرفوا إن المنافس دا هيستحوذ على شركتهم.

-تخيل مدى قلق كل واحد موجود على الـPosition بتاعه هل هيفضل مكمل ولا هييجي مدير فوقيه ياخد مكانه؟ هل صلاحياته هتقل ولا هتزيد؟ هل كفاءاته وخبراته هتناسب المنهج الجديد فى الشغل ولا مش هيقدر يتأقلم؟

-تخيل كدا العميل اللى فضل إنه يختار يروح لشركة X بدل شركة Y علشان الشركة X بتقدم خدمة أفضل من Y وفجأة يعرف إن شركة Y إستحوذت على شركة X؟

-طيب تخيل إن العميل دا لما يستخدم الخدمة بعد كدا من X اللى كان بيحبه وحصلت مشكلة معينة عادية، هيرجع المشكلة دى إن الخدمة بقت سيئة من بعد ما Y إستحوذت على X.

-تخيل تيم التسويق بعد الحرب بين الشركتين وبعد العمل على أهداف معينة، هيروح يحط إستراتيجية تانية مختلفة، حسب توجه الـBusiness الجديد وأهدافه والـVision الجديدة المشتركة اللى بقت موجودة.

-طيب بلاش كل دا، تخيل إن ممكن شركات جديدة تستغل أى مشكلة ثقة فى الـBrand الجديد وتحاول تدخل السوق وتنافس.

-طيب الشركات اللى بتقدم خدمات ممكن تكون بديلة، زى SWVL فى حالة UBER و Careem هيستغلوا فترة التخبط اللى ممكن تحصل دى إزاى؟

الموضوع ممكن يبان سهل وبسيط، لكن القرارات دى بيتبعها أحداث كتير جداً خلف الكواليس.

عموماً، إدارة شركات كبيرة زى UBER و Careem أكيد شغالين على التفاصيل دى كلها وأكثر كمان.

فخلينا نتابع ونتفرج ونستمتع بالفترة اللى جاية، ونشوف إيه اللى ممكن يحصل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.