Home خواطر واشعار بتوقيت قلبى – بقلم : شروق أحمد
خواطر واشعار - 6 February، 2019

بتوقيت قلبى – بقلم : شروق أحمد

بتوقيت قلبى

إنها الثانية عشر من منتصف الليل بتوقيت قلبى..
نعم لا داعى للاندهاش البادى على وجهك يا عزيزى …
منذ رحيلك و قد حَل الظلام على قلبى ، ليشهد الله أنى قد حاولت مراراً و تكراراً ان اُخرجك منى و لكن كيف يذهب مُسبب الحياة من الجسد ؟
أتعلم انى اُحدث السماء و النجوم و القمر و الشجر و النهر و الطيور و كُل دوابِ الارض عنك ؟!
ولكن لا جدوى من هذا فا ربُ الدواب يسمعُنى يسمعُ بُكائى و نحيب قلبى الذى ينزف كل ليلة طوال فترة هجرك لهُ …
لقد مَضَى وقت طويل منذ مُغادرتك لحياتى ولكن اتذكر لحظة تركك لى كأنها البارحة ..
لقد كان هذا منذ ثلاثمائة و خمسٌ و ستون يوماً بتوقيت الثانية عشر لقلبى كام التوقيت الان !!

بقلم : شروق أحمد

Leave a Reply

Your email address will not be published.