وتسالنى ما الحب

وتسألنى ما الحب ؟

وتسألنى ما الحب ؟ : أَنْ أَكْتَفِي بِكَ .. وَلا أَكْتَفِي مِنْكَ أَبـَداً
الحب هو اعظم مشاعر خلقها الله وليس لها تفسير مطلقا فى علم النفس او الإجتماع
الحب هو حالة من الأكتمال و السعادة الكاملة
الحب هو شعور بالأحتواء ‘ الأمان ‘ الإطمئنان ‘ الحنية ‘
الحب هو الشعور بالسلام الداخلى ورضى النفس
الحب هو اكتمال بمعنى الكلمة
الحب هو قوة وليس ضعف فالحب يقوى الانسان ويجعله فى احسن حال ولا يضعفة ولا يمرضه الا الام الفراق والحزن على من يحب .

ولعل اصعب انواع الحب واقواها بنفس الوقت هو الحب من طرف واحد الذى يجعلنا نسأل هذا السؤال بأستمرار !
— هل لى مكان فى قلبك ؟
وللأجابة على هذا السؤال يجب ان نفهم كيف يحدث الحب من طرف واحد !
الحب من طرف واحد هو انقى انواع الحب واقواها وهو بأختصار حبك لشخص بدون حتى سابق معرفة وربما يحدث من النظره الاولى وتصبح تراقبه فى صمت بدون ان تلفت الانظار اليك خوفا من ردود فعل الطرف الأخر ربما يكون قريب او صديق او ربما شخص تراه بأستمرار ولا تعلم عنه اى شىء الا انك تحبة وتراقب كافة تفاصيلة بدون ان تريد منه مقابل ولعل اقل مقابل هو ان يعطيك نفس المشاعر وهو مقابل غير مسموح به فى الحب من طرف واحد .

القصة كاملة تكون انت بطلها فقط ولا تكتب مشهد النهاية ولكنك تعيش فى التفاصيل الصغيرة التى تتابعها وتصنع منها قصه حبك التى مبنية على واقع غير حقيقى وربما يكون حقيقى بنسبة قليلة فالجواب فى قلب من تحبه 🙂

مشاعر غيره مشاعر خوف غير مسيطر عليها ومتخفية للخوف من فقدان هذا الشخص او خسارته اذا اعترفت له بحبك له
ويصبح الحب من طرف واحد مؤلم رغم لذته
لأنك تصحى على امل وتنام على خيبه امل لا تدرى مشاعر مخبطة
تصبح غير مكتمل وغير مطمئن فهل هذا يصنف حب ؟ الحب كما وضحت اكتمال اطمئنان احتواء وليس خوف ومشاعر محبطة 🙂

– هل لى مكان فى قلبك ؟
وتظل الاجابة على هذا السؤال هى الاصعب فربما تقوم بفعل كل شىء لجذب انتباه هذا الشخص ولكن يمتلك قلبه شخص اخر وبالتالى هو لايراك من الاساس ! مهما قمت بعمل افعال حب


الاعتراف

لعل هذه اصعب نقطة فى هذا النوع من العذاب المسمى ( بالحب من طرف واحد )
فوقت الاعتراف لا تدرى هل يحبك هذا الشخص او لا ولماذا يحبك من الاساس وانت حتى لم تقدم خطوة له او تقدم له مشاعر انت تقدم له مجرد مشاعر داخل قلبك غير ظاهره !
هل اذا ذهبت الى شخص لا يعرفنى وقلت له احبك سيتقبل ذلك ؟
هل اذا كان يعاملنى كصديق وانا اعامله كحبيب ستقبل ذلك !
وخصوصا فى حالة الحب من طرف واحد قد تفهم كلمة مجاملة وقت صداقه انها كلمة حب !

ولكن لا مفر من الاعتراف ولكن لا يجب ان يتم مره واحده بشكل غير مرتب
حاول التقرب منه وتوضيح مشاعرك بشكل مبسط خالى من الارتباك وبعيد كل البعد عن الروتين
حاول ان تقوم بكل الأفعال التى تجعل هذا الشخص يتعلق بك ويراك بقلبه 🙂
ثم اعترف له بحبك واذا كان الرد ايجابي ستحظى بقلب يحبك الى الابد
واذا كان الرد سلبى فلن تخسر شىء بالعكس ستكون ربحت نفسك وارتحت من الوهم ووضعت نهاية لقصتك الوهمية التى صنعها قلبك وصدقها عقلك .

عن Basel Seif

باسل سيف 26 سنة من مصر كاتب ومدون مهتم بمجال علم النفس و الأجتماع .

شاهد أيضاً

مِسّ إنشراح : نحنُ مُتأسفون جداً جداً .

– مِسّ إنشراح : نحنُ مُتأسفون جداً جداً . 💔 – بين جُدران غرفة مُوحشّة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: