انتشار الزومبى فى شوارع مصر

انتشار الزومبى فى شوارع مصر

“انتشار الزومبى “

كنا كثيرا نسمع عن مصطلح كلمة ( زومبى ) وهى تعنى مصاص الدماء فى افلام الرعب التى اعتدنا ان نشاهدها يوم الاجازة .
” ولكن الان لم يصبح مجرد مصطلح بل هو واقع فاليوم اصبح الزومبى منتشر بجميع انحاء البلد ” 

فاليوم اصبح الزومبى فى جميع احياء مصر الشعبية بل وقد وصل الامر الى الاحياء الراقية

فالشوارع الان لم تعد امنة للاطفال او حتى كبار السن فأنت معرض فى اى لحظة ان يصل اليك هذا الزومبى الفاقد الوعى و الاحساس ليلتهمك ويمتص دمائك من دون احساس بالذنب .

هل عرفتم الان عن ماذا اتحدث ؟؟

  • مخدر الاستروكس : الاستروكس بكل بساطة ليس مجرد مخدر ( مثل الحشيش والافيون ) فهو بالاساس يستخدم لتهدئة الاسود داخل السيرك .

وعندما يتعاطاه الشخص الطبيعى يفصل الادراك تماما فيتحول الى ( زومبى ) نعم زومبى لا يدرك لا يشعر بالذنب لا يشعر بوجودة نهائيا تتعطل كافة حواسه ويصبح غير مدرك وينتشر الزومبى فى الشوارع بحثا عن فريسة ( طفل صغير – امرأه عجوز ) ومن هنا تنشاء الجرائم الغريبة على مجتمعنا ..

فى الماضى كنا نسمع عن جريمة قتل للدفاع عن الشرف او قتل من اجل المال ولكن الان اصبح القتل بلا مبرر تحت تاثير المخدر …

فاصبحت الشوارع الان مليئة بالخوف ولا تشعر بالامان مطلاقا ..

اذكر موقف حدث لى منذ ايام عندما كنت عائد من العمل وصادفت الظروف دخولى شارع خاطىء بالسيارة ففوجئت ببعض الشباب فى العقد الثانى و الثالث من العمر نائمين على الارض وعلى السيارات الاخرى ويتحركون ببطىء شديد جدا مثل الزومبى وحتى حاولت تنبيههم لاستطيع المرور بالسيارة ولكن بلا جدوى لم اجد امامى سوى الرجوع للخلف والابتعاد عن هذا الشارع .

  • توعية

اطالب وبشده ان يكون هناك حملات توعية ضد هذا المخدر واضرارة وكيفية التعافى من ادامانه فطالما الزومبى منتشر بالشوارع فعائلاتنا فى خطر .. انجدونا

موقع عين العالم 

عن Basel Seif

باسل سيف 26 سنة من مصر كاتب ومدون مهتم بمجال علم النفس و الأجتماع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: