مساحة حره

كلنا بنحتاج يكون عندنا جزء اسمه مساحة شخصية عبارة عن مساحة حرة بترسم فيها اللى نفسك فيه من غير اى قيد ( نفسى – دينى – مجتمع )
وانت بتتفرج على فيلم ابيض واسود للمرة ال200 ومستمتع بيه كأنه اول مرة ..؛
قاعد على قهوة معفنة فى وسط البلد حتى لو انت بس اللى شايفها حلوة وحتى لو لوحدك ! ..؛بس انت شايفها جنة..؛
وانت بتشرب نفس من سيجارتك وبتتأمل كوباية القهوة ..؛
وانت بتوصل لمرحلة الشهوة بطريقتك الخاصه بميولك اللى محدش ليه دخل فيها حتى لو شاذه ..؛
وانت بتقرر تسافر فجأه بدون سبب مع صحبة او من غير صحبة ..؛
وانت بتفكر فى ماضى او ذكريات قديمة او احلام بائسة مسيرها الضياع ..؛
وانت بتشرب كاس الخمرا او بتصلى فى المسجد ..؛
وانت مؤمن بالله او حتى مش مصدق وجوده ..؛
بإختصار : لو فقدت مساحتك الخاصة هتفقد ( معنى الحياة ) ..؛
وهتسأل نفسك دايما السؤال ده
What The Meaning of Life
اللى فى اغلب هتلاقى اجابته الوحيده ……….
وهتفكر فى الانتحار او تستسلم لقيود المجتمع اللى هتفرض عليك كل حاجة بداية من ميولك الجنسية لحد طريقة عبادتك لله اللى حتى مش هتقدر تخرج من الدايره وتعبده بطريقتك بشكل مش مألوف ..؛
هيتفرض عليك تحب ايه وتكره ايه وتعمل ايه فى الوقت اللى هما عاوزينه وبس ( اهلك – صحابك – المجتمع ) ..؛ ولو حاولت تخالف هتدخل الدايرة النفسية اللى ملهاش نهاية الا بموتك او انتحارك ..؛
العقيدة المجتمعية : كل شخص قام بتعيين نفسه كجزء من الاله على الارض لفرض سيطرته والتحكم فى كافة قراراتك بدون اذن او رحمة ..؛
فالاله دائما يرحم وانتم لا ترحمون ..؛
وهنا يأخذك السؤال لو الله قام بتعيين الهه اخرى على الارض على هيئة ( اهل – اصحاب – معارف – الخ الخ . . . ) فلماذا ستحاسب على اعمالك ؟….؛
لن ترضى عنك اليهود و النصارى حتى تتبع ملتهم ..؛
انا لا اريد اتبعها بالأساس فلماذا سيجبرونى على اتباع ملتهم ؟..؛
– لماذا نضع قيود ونسينا ان اكبر قيد هو الزمن
..؛ الزمن سيف على رقبة جميع البشر ..؛
بمرور الزمن ستكثر القيود وحدها ( المرض – العجز – الضعف ثم الموت ) ..؛
..؛ الزمن هو سيف الله على الارض الذى على رقبة جميع العباد ..؛
فالله يغير وانت تتغير لأنه خارج اطار الزمن تمر عشرات ومئات والاف السنوات وعند الله هى مثل يوم او اقل من يوم ..؛
” تحرر من قيودك قم بفك سلاسلك التى تحبسك منذ سنوات وتجعلك مجرد مسير وليس مخير ومسير من البشر وليس الله ( مهما كانت العواقب ) ”
” خالف المجتمع بجميع مبادئه كن انت ( ناشىء وليس تابع ولا تكون محرر ) ..؛ ”
” فليتقبلك المجتمع او يرفضك فى النهاية ستكون حاولت ..؛ ”
#تذكر : انت حاليا ليس لك حق فى اى شىء او ان تعامل كأنسان فأنت مجرد عبد وليس لله ولكن للبشر ومجبر على تقبل فروضهم عليك ! ..؛
( قررت ان اتحرر واقوم بفك السلاسل التى حولى او على الاقل احاول ) ..؛
قررت ان اكون انسان 
هل سيتقبلنى المجتمع ؟ ( خرا على المجتمع ) ..؛
فهل تريد ان تصبح مثلى ..؟
ام تستمر فى العبودية للبشر …..
القرار لك … ..؛

عن Basel Seif

باسل سيف 26 سنة من مصر كاتب ومدون مهتم بمجال علم النفس و الأجتماع .

شاهد أيضاً

مِسّ إنشراح : نحنُ مُتأسفون جداً جداً .

– مِسّ إنشراح : نحنُ مُتأسفون جداً جداً . 💔 – بين جُدران غرفة مُوحشّة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: