Home مقالات متلازمة الرجل الحمار
مقالات - 4 March، 2019

متلازمة الرجل الحمار

متلازمة الرجل الحمار

للأسف حالات الطلاق بتزيد بشكل رهيب جدا !.
والسبب مش بيبقى سبب مادى فى الاغلب او لظروف المعيشة .
ولكن السبب بيبقى بسبب مرض اسمه “متلازمة الرجل الحمار”.
وإحنا فى البوست ده هنتكلم بالتفصيل عن مرض “متلازمة الرجل الحمار”.
وازاى تحمى نفسك من المرض اللعين ده وتعرف إذا كنت مصاب بيه او لا عشان لو مصاب بالمرض ده متتجوزش احسن وتتعب بنت الناس معاك.

يعنى ايه “متلازمة الرجل الحمار” ؟

بكل بساطة ده معناة الكائن الأنانى اللى بيحب نفسة وبس اللى بيكون راجل حمار بمعنى الكلمة حياته كلها ( أنانية ) حتى فى العلاقة الجنسية !! .
ومش بس كده ده فى الاغلب الرجل بيبقى ( بخيل جدا ) فى الفلوس وفى كل حاجة حتى الحب و الحنية و الإحتواء.
“متلازمة الرجل الحمار” بيكون من ضمن أعراضها برضوا ( الزعم بالرجولة ) وده معناه ان حرفيا هو مش راجل هو بيحاول انه يكون راجل عن طريق ( مد الإيد و الإهانة وتنفيذ قراراته حتى لو كانت غلط ومحاولة وعدم الإستماع لمراته نهائيا وكإنها خلقت لتكون جارية).
وفوق كل ده بيكون شايف نفسه ان مفيش حد زيه فى الكون وانه سيد الرجاله او بمعنى اصح سى السيد وان رجولته هتقل لو حضن مراته او طبطب عليها او كان حنين معاها او طيب وبسيط وبيشوف ان ده ضعف .
مش بيدى فرصة لمراته انها تتعب وحتى مش بيهتم بتعبها هو بس عاوزها مجرد الة للجنس والخدمة مش اكتر وهى دى وظيفتها لا أكتر ولا أقل.
بالنسباله الحياة ( أكل – نوم – جنس – شغل ) ويبداء يعيد ده كل يوم بدون اى أمل مجرد روتين.
( هو عالم وانتم لا تعلمون ) فالرجل الحمار لا يسمع اى اراء الا رأيه فقط فهو دائما على حق ولا يعترف بغلطة مهما حدث .
“مشاعر باردة” لايهتم الرجل الحمار بمشاعر الأخرين فقط يهمه مشاعرة ولا يهتم بحب الناس فيكفى انه يحب نفسه ويتقبلها جيدا.

رسالة لكل رجل حمار !

– ” حب مراتك او حبيبتك بدال ما يجى حد يحبهالك يا مغفل ”
– المرأة نعمة من ربنا ومش نص المجتمع المرأة كل المجتمع.
– مراتك متخلقتش للجنس والخدمة مراتك ليها كيان زيك زيها بالظبط وليها رأى.
– الحب مش ضعف و الحضن و الطبطبة مش ضعف معظم البيوت بتخرب بسبب الجفاء فى المشاعر الست ممكن تستحمل تعيش من غير فلوس ولا حياة كريمة بس مش هتستحمل تعيش من غير حضن وطبطبة وحنية وإحتواء والحياة هتبقى جحيم ولو اصيلة مش هتسيبك ولا هتخونك مش عشان بتحبك !! لا عشان خايفة من ربنا ومن المجتمع ونظرته ليها وهتبقى عايشة معاك بجسد بس بدون روح وممكن جدا تضعف وتحب غيرك وساعتها هتخونك يارجل يا حمار.
– إهتمامك بمراتك وطبطبتك عليها هيخليها تسعدك بكل الطرق حتى لو هى فيها عيوب هتصلح نفسها عشانك لما تحس قد ايه أنت بتحبها وبتقدرها.
– عاملها دايما إنها طفلتك وحبيبتك وصديقتك.
– مفيش بنت او ست إتخلقت قاسية الا لو كان السبب رجل علمها الجفاء والكره و الامبالاه سواء اخ او حبيب او زوج او حتى اب.
– المشاعر لو انكسرت ولو شالت منك مش هترجع معاك زى الأول تانى بلاش تستنى اليوم اللى هتندم فيه وتقول ياريتنى كنت عاملتها كويس ” محدش حبنى قدها ”
– لو انت اتربيت فى بيئة او مكان ( مبيحترمش المرأة ) لازم تغير الفكرة دى المرأة مش مجرد الة للجنس او للخدمة المراة حاجه جميلة اوى وسعادة الدنيا كلها فى مرأة صالحة.
( المرأة مش بتهتم بأى حاجة غير إنك تبقى حنين معاها تبقى السند وقت الضغف راجل ليها مش عليها حضن يحميها ويخبيها من كل الدنيا حد يفهمها صح ومتتكسفش منه ولا تتكسف تبين كل عيوبها او حتى ضعفها قدامه )

Leave a Reply

Your email address will not be published.