Home الطب البديل فوائد الدوم
الطب البديل - 4 March، 2019

فوائد الدوم

تعرف على فوائد الدوم الرائعة

ثمرة الدوم، هي إحدى أصناف ثمار النخيل المعروفة منذ القدم ومنذ زمن الفراعنة في جمهورية مصر العربية، وهي في الوقت الحاليًّ ذائعة على نحوٍ عظيم في المملكة السعودية والسودان، وثمرة الدوم تشبه في شكلها التفاحة، ويعرف الدوم بالبهش، وهو من النباتات المعمرة وينمو بكثرة في مدن مصر العليا المصرية، ثماره صلبة وفي مقدار التفاحة، كثيرا ماً ما تنمو في الأنحاء الجبلية وعلى ضفاف الأودية وعلى المنحدرات الصخرية، والجزء الخارجي الاسفنجي للثمرة هو الجزء الذي يؤكل فيها، إلا أن نواتها شديدة الصلابة، وتكون بمقدار بيضة دجاجة.

الدوم لتنظيم ضغط الدم

دائما ما اشتهر الدوم في طب الاعشاب بدوره في ترتيب ضغط الدم المرتفع، ونتائج الدراسات الجديدة تؤكد مزايا الدوم في قلص ضغط الدم عند مرضى تزايد ضغط الدم، حيث وجد أن للدوم دور هائل في تقليل معدلات الكولسترول السيء LDL وتنقيح معدلات الكولسترول الجيد HDL، وهكذا فان التحويل في نسبة الدهون في الدم والبروتينات الدسمة مما لا شك فيه سوف يكون له دور عظيم في تدعيم صحة الفؤاد والشرايين، والوقاية من خطر الاصابة بأمراض الاوعية الدموية، ولكن لا زال هناك الاحتياج للمزيد من الدراسات بشأن تلك النفع للدوم.

الدوم يحارب السرطان

ما يحويه الدوم من مضادات للاكسدة قوية وهي ذات دور فعال في مكافحة نمو الخلايا السرطانية وخصوصا سرطان البروستات ومن المنتظر أن يدخل الدوم في تصنيع العقاقير التي من الممكن أن تعاون في دواء سرطان البروستات عند الرجال وبعض السرطانات التي تستهدف كلا من السيدات والرجال سويا.

مزايا الدوم الجنسية

من مزايا الدوم دوره في دواء القلاقِل الجنسية، وصعود عدد الحيوانات المنوية والقدرة الجنسية عند الرجال، حيث وجد له دور في النفوذ على معدلات الهرمون الذكري التستستيرون. ومن المعلوم بأن قلة تواجد الهرمون الذكري في الجسد من الممكن أن يكون له نتائج سلبية ترجع على بعض العمليات الحيوية المتغايرة في الجسد.

المزيد بخصوص إمتيازات الدوم الصحية

للدوم إمتيازات صحية متنوعة من أبرزها:

– يعالج الدوم بشكل ملحوظ الربو.

– يساعد على معالجة تضخم البروستاتا.

– منقوعه يستعمل على فروة الدماغ ويعين على إنبات الشعر، ويفيد في حالات الصلع.

– الدوم يبقى له مقدرة ضخمة تعمل على قلص نسبة الكوليسترول في دم الإنسان، وتزايد نسبة الكوليسترول تؤدي لتصلب شرايين المخ والفؤاد.

– لب ثمار الدوم كثيرا ما ما تكون لمداواة ضربة الشمس، حيث يتم أكله وهو نيء، أما إذا وجد أن الثمرة قاسية وجافة ففي تلك الوضعية يمكن سحقها، ثم شرب ثلاث ملاعق كل يوم منها مع قدَح من الماء.

– يتم استعمال نبات الدوم بهدف دواء حالات الإصابة بالبواسير، كما أنه يستعمل بهدف دواء التقرحات التي تصيب الفم، ويعمل كمسكن لآلام الأرجل.

– لمداواة العقم نحو السيدات يتم مزج عالقة من حبوب لقاح شجرة الدوم مع عالقة من العسل وتناوله كل يوم.

– الدوم غني بشكل كبير بالعديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية المهمة والتي تجعل منه نبتة علاجية، دوائية، نافعة، وضرورية.

– يتضمن الدوم على النياسين وفيتامينات B1- B2 وفيتامين A والأهم من كل ذلك هو أنه غني بمواد وعناصر مضادة للأكسدة وهي ذات مفعول قوي للغاية، مثل سيارات الفلافونويد، وكما هو معلوم فإن مضادات الأكسدة تعاون بشكل ملحوظ في مقاتلة الجذور الحرة، وهكذا فإنها تقي من الكثير من المشكلات التي تصيب الحالة الصحية للإنسان سواء تقليل مستوى الكوليسترول في الدم وتقليل الدهون، أو تدعيم ذاكرة الإنسان وحماية سلامة الأعصاب وعمل الرأس، وحتى مكافحة الإشارات الدالة على الشيخوخة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.