Home خواطر واشعار خسر اللى عبى الخلق ف هدومه – بقلم : هاجر فايد
خواطر واشعار - 9 February، 2019

خسر اللى عبى الخلق ف هدومه – بقلم : هاجر فايد

خسر اللى عبى الخلق ف هدومه

الصبح بدرى لا شمس بتطبطب
و لا حتى خلق تبِل ريقْنا بكلمتين
عَتَب البيوت بردان
مستنى أهلها ينقذوه بالدبْدبة
-تلك الوسيلة الأولى بعد ما عَم عبدُه رفَع عمارته دورين فُوقِيه
مابقِتش اشُوف الشمس غير فوق السطوح
وساعات بشوفها في نظرة أمى لما اغازل روحها صُلح بكلمتين…
الشمس نايمة و انا اللّى خارجة أدفّي في تراب الشوارع بالخُطا
و اشفِق على عِمدان مقشّر جِلدها من البرد
“كِبِْرت أهِي
بقِت بنت جامعة و لسّه على حالها البعيدة
مشافِتش روحها الحلوة ليه زىّ البنات !”
رَكِّب طَناش
بيدفّوا شفايفهم بخَطْرفة الكلام .
“الحلو حلو يا حلو من يومه
الناس تِجيب و تودّى و تلُومه
خسر اللّى عَبَّى الخلق فى هدومه
نهلِك في روحنا عشان خاطرهم ليه!
كَمّلت مَشْي و سِكِّتى الخضرا
أخر مِدقّ فَََصلها عن خط الرصيف
“مناديل يا بيه ”
مشهد سِمِج مألوف
لكِن أخطَر
فكّرت حظ الناس
كأنه اختر
أنا شوفت نفسي مكانها
بتمَخطر..!!
لو كان رمانى الحال
هيحصل إيه !.
-مُخى الكسول مَدّد على عنيا-اتعميت-
و بقيت اشُوف الناس بعدسات الدماغ
في جامعتى….
مين من صحابي بعيد و مين جنبي
مين اللى ضحكته صفرا او بَمبي
مين اللى جرَّح فيا و اغتابنى
و اتدارى غِلُّه في نص ثانية هزار!
إيه اللى ودَّى الصحبة لـِ المنظار !
كُر الشريط …
السكة في العصرية هتطيرلى آخر برج من عقلي …
أشتاقلي أرجع بس كِيف !
و الدوشة خلّت دمعى دَم على الخدود
رَوّحْت دارنا دماغي لحظة و تنفجر
“من شاف بلاوى الناس
أنا عِشتها
اخترت ورقة
طْلِعْ لِى” واد” قَشّها
و اللعبة دارت
لما مخى اشتهى
خَلَّصت يومى و هوّ -لأ -مفرود
الأوضة هِوّ /لكنِّى بتنفّس بشر
و الجوّ بَرد /لكنّى بطردهم عَرق
“خسر اللى عبَّي الخلق ..”
عبِّيتهم قَوى
كل اما اهَندِم روحى بِتْدلدَق شَقا
حسِّيت جيوبى اطلَّع المناديل يجوز
تِرسى الدماغ بالهدهدة
ملَقتش مناديل بس شُفت
جواب فتحته
لقيت في قلبُه النص دا ”

بقلم : هاجر فايد

Leave a Reply

Your email address will not be published.