Home خواطر واشعار حب ابتدائي – بقلم : هاجر فايد 
خواطر واشعار - 5 February، 2019

حب ابتدائي – بقلم : هاجر فايد 

حب ابتدائي

طراطيف صوابعي نمِّلت م القعدة على باب النصيب..
بمسك يسيب
و بسيب…يشد عبايتى فـ اتكعبل عليه !
……
“أزورُ البيوتْ اللاصقات ببيتِها…..!
كان ليها ابْن عيونه تِشبه للمروج الخُضر في طلوع الربيع ….
يتحنَّى خدى بصوت خُطاه المُربِكة
و تبان عليّا في طلْعِتُه
شِيَم الدلال ..
“شُغل العيال….”
كلمة صحابي اللى استقالوا من الهوى
و شافوه بيغزل عينى في عيونه الغزال …!..
يا ذا الغزال …
“إذا مَا رأَت عَيْنى جَمالكَ مُقبلا….”
بسدِل ستار عينى البريئة من الخجل
و احجِل كأن “الآل” في حضرة لِعبتى …!
العقل ملهوش أى عين لو مر طيفك في الزِحام
و القلب اخاف على طلّتك من رقصته …
و أنا أوعدك ….
“نَقِّل فؤادَك حيثُ شِئت من الهوى…”
لن تلتقى بسوايا يهزم دمعتك
5 ابتدائي استحرمِت تدفن ملامحك
أو حكايتك تتردم
لسانى بسرح مع تِدبديب الفُسح
أو صوت جرس
أو ركْل كورة في حُوش مدارس قريتى ..!
م الذكريات …
“عِندِى رسائلُ شَوقٍ لستُ أذكرها …”
ركدت في جلد الكراسات
-أو في الكتب-
“الحب عِيبة في سنكم”…
كلمة مدرس -لعنة العشاق عليه-
كان ناقصُه يمحى حروفنا من نقش الدِّكك
أو يدبح النظره اللى بينّا في حصته !
وجب الأسف ..
“أضْحَى التنائي بَديلا عن تدانينا….”
و استنزفت أعمارنا اتناشر سنة
دق الهوى كام مرة بابي -في فُرقتك-
يراودنى طيفك ف احكى سِرك للهوا
بس الليلادى الشعر
عرّاك للجميع …
إنظر لـ أعتاب طفلتك
كِبرت- شَبه كل البنات –
خايفة النصيب يمحى البراءة
و يحتكِم ..
“مستنياك”
تفتح نصيبي بأوكرتك
و ان سيبت …
شِد عبايتى، فاتكعبل عليك

بقلم : هاجر فايد 

Leave a Reply

Your email address will not be published.