Home الطب البديل التأمل بديل لمسكنات الألم
الطب البديل - 19 February، 2019

التأمل بديل لمسكنات الألم

وجدت دراسة علمية جديدة نشرت في مجلة Journal of Neuroscience أن التأمل من الممكن أن يكون أداة بديلة للقضاء على الوجع والقضاء عليه عوضاً عن تناول مسكنات الالام.

فوفقاً للدراسة، يتكبد نحو 100 مليون أمريكي من الوجع المزمن، وذلك الوجع يكلف الجمهورية ما يقترب من الـ 600 مليار دولار أمريكي مرة واحدة فى السنةً.

ولكن رغب الباحثون في العثور على أساليب أخرى غير العقاقير لتخفيف الوجع، فقاموا بالتحقق من تمكُّن التأمل على إصدار المواد الافيونية – Opioids و الحد من الوجع.

وبسبب القيام بالدراسة استهدف الباحثون 78 شخصاً سليماً صحياً، وتم حقنهم بدواء نالوكسون (Naloxone) الذي يحاول أن إيقاف عمل المواد الأفيونية التي تقلل الوجع أو علاج الغفل Placebo، وتم تقسيمهم إلى أربع مجموعات علاجية على مدار أربعة أيام كما يلي:

المجموعة الأولى قامت بالتأمل وتناول علاج Naloxone
المجموعة الثانية تناولت علاج Naloxone لاغير
المجموعة الثالثة: قامت بالتأمل وتناول علاج الغفل
المجموعة الرابعة: لم تقم بالتأمل وتناولت علاج الغفل.
وتم تعريض قسم من جلد المشاركين إلى سخونة مرتفعة بشكل كبيرً ليشعروا بالوجع، ووجدوا أن المشاركين في المجموعة الأولى، أي من قاموا بالتأمل وتناولوا علاج Naloxone قل الوجع بنحو 24%.

وشدد الباحثون أن تلك النتائج مثيرة للإهتمام، فهي تعكس مقدرة التأمل على تخفيف الوجع بالرغم من عدم تناول مسكنات الوجع، فهو قادر على هذا بواسطة استعمال ممرات وأساليب غير مشابهة عن هذه المستخدمة في مسكنات الوجع، بمعنى أن التأمل لا يعمل من خلال نسق المواد الأفيونية في الجسد.

ولاحظ الباحثون أن الوجع هبط عند المجموعة الثالثة التي قامت بالتأمل وتناول علاج الغفل بنسبة بلغت إلى 21%، بينما أن المشاركين الذين لم يقوموا بالتأمل زاد يملكون الإحساس بالوجع.

لهذا وبعد تلك النتائج المثيرة يطمح فريق الباحثين هذه اللّحظة الشغل على تجربة أخرى من أجل التيقن من أثر التأمل على تخفيف الوجع المزمن.

Leave a Reply

Your email address will not be published.